منتديات الكافيه
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


منتديات الكافيه كل ما تتمناه  
الرئيسيةالبوابهاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولتسجيل دخول الاعضاء

شاطر | 
 

 عفواً ::::: فضائح لابد منها ::::: متجدد باذن الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
~*شمس الإسلام*~
المدير العام
المدير العام


الجنس : انثى
البلد :
العمر : 24
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 1284
نقاط : 14963
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: عفواً ::::: فضائح لابد منها ::::: متجدد باذن الله   الجمعة نوفمبر 26, 2010 11:33 pm

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله



اخوانى الاحبة


اثرت ان يكون عنوان الموضوع مبهم


حتى ينتبة الشباب ويهتم بالموضوع


مقدمة لابد منها :


المخدرات

و

المذاهب والمعتقدات الفاسده

هناك علاقة وثيقة بين الاثنين فكلاهما يغيب العقل عن الصواب ولكي ندخل في الموضوع لابد ان نعرف

ما هي المخدرات ؟؟؟



ملحوظة


الموضوع ليس عن المخدرات




تعريف بالمخدرات


التعريف اللغوي:



المخدرات لغــة جاءت من اللفظ ( خدر ) ومصدره التخدير ، ويعني ( ستر ) .


بحيث يقال تخدر الرجل أو المرأة أي أستتر أو استترت ، ويقال يوم خدر ( يعني مليء بالسحاب الأسود ) ، وليلة خدره ( يعني الليل الشديد الظلام ) .


ويقال أن المخدر هو الفتور والكسل الذي يعتري شارب الخمر في ابتداء السكر ، أو أنها الحالة التي يتسبب عنها الفتور والكسل والسكون الذي يعتري متعاطي المخدرات ، كما أنها تعطل الجسم عن أداء وظائفه ، وتعطل الإحساس والشعور .



نستنج من ذلك ان المخدرات تغيب وتذهب العقل عن الصواب والحقائق وكذلك ايضا المذاهب والاديان الباطلة فكل مذهب او دين باطل يغيب ويخدر العقل عن فهم واستيعاب الحقائق اي ان المخدرات ليست فقط بالشرب ولكن بالافكار والمعتقدات والمذاهب والاديان الباطلة



ومن هذه المذاهب والاديان الباطله :



**** الليبرالية


**** العلمانية


**** الماسونية


**** البهائية


**** الدروز


**** الصوفية


**** الشيعة


*** البعثية


وغيرهم كثير.....



والغريب في الامر اننا لانجد كاتب او مفكر في هذه المعتقدات والافكار قد شكك في معتقدة اوفكرة او افتري علي اصحابها ولكن عندما نري ادباء ومفكرين مسلمين قد بدأوا يشككون في هذا الدين وبدأوا بسب الرسول صلي الله عليه وسلم واصحابه وزوجاته فلابد انهم ايضا مخدرين ومغيبن العقول..


فكيف لمسلم ان يفعل هذا والادهي من ذلك ان نكافئهم علي هذا الكفر فلابد ان هذا المسئول الذي كافىء هذا المفكر هو ايضا متعاطي لافكار الهدم والكفر فقد خدر وغيب عقله عن الصواب وهو ايضا اصبح متعاطي لافكار الكفر والهدم وهذا التعاطي اصبح من اهم سمات العصر لقد تعاطي هؤلاء المخدرات ولكن بطريقة مختلفة تماما عن التي نعرفها لقد تعاطوا المخدرات الفكرية التي تفقد وتغيب العقل عن الحقيقة والصواب لقد سقط هؤلاء في بئر المخدرات الفكرية التي لايمكن العلاج منها اطلاقا الا بفضل الله وهي مخدرات صنعها الغرب بكل علومهم المفسده للعقل المغيبة للنفس.




نحن كمسلمين الان اصبح الاعداء هم من الداخل اي انهم يلبسون ثوب الاسلام لقد وعي الغرب الدرس جيدا لقد اصبحت الحرب الان حرب اصدقاء وليست اعداء فانت ان عرفت عدوك ستعرف كيف ستتصدي له لكن صديقك كيف ستتصدي له ومن هنا لعب الغرب لعبته القذرة وهي الحرب علي الاسلام من الداخل وليست من الخارج كما هو معتاد او متعارف عليه في علم الحروب ولكن الله فوق كيد كل معتدي فهناك اخوة بذلوا كل ما في وسعهم من جهد لمحاربة هؤلاء الفرق الضالة وبذلوا كل غالي ونفيس في سبيل ذلك وهؤلاء الاخوة هم هنا في هذا المنتدي - لن اذكر اسمائهم لكي لا اتهم بالرياء والنفاق ولا اعتقد انهم يريدوا ان تذكر اسمائهم وهم يعرفون انفسهم جيدا - وهؤلاء الفرق الضالة او الشرذمة هم اشد خطرا علي الاسلام من اي شيء اخر.



لقد نجح الغرب في تحديد افكارنا التي لانستطيع الخروج منها فاصبحنا محصورين داخل افكار معينة والمشكلة ان هذه الافكار تتم وفق خطط مدروسة وبمساعدة المسئولين والفكرة الرئيسة في هذه الافكار ان لاتدع المسلم يفكر الا في الدنيا فقط لانه لو فكر في غيرها لن يستطيع ان يقدر عليه احد لذلك نجد ان الاغلبية العظمي من المسلمين لايفكرون الا في الدنيا ومتطلبات الحياة فنجد مثلا ان الشباب عندما يتخرج من الجامعة يفكر في العمل وعندما يجد العمل يفكر في الزواج ويبذل كل ما في جهده لتحقيق هذا الهدف ثم بعد ذلك هدف اخر وهو تربية الاولاد وهكذا فاصبح ليس عنده وقت للتفكير بأي شيء اخر سوى تحقيق هذه الاهداف اى انه ليس عنده وقت للتفكير باى شيء اخر اي ان الهدف الرئيسي هو عدم التفكير باى شيء من دين وسياسة وغيره وهذا ما يريده الغرب -وقد يقول قائل
وما العيب في ان يفكر الانسان في الزواج او غيره من الامور التي احلها الله انا لااقول ان لانفعل ذلك ولكن اقول يجب ان يفكر الانسان في كل ما حوله من امور اخري غير الدنيا فالهدف الرئيسي الذي خلقنا الله من اجله هو العبادة وما عدا ذلك هي امور تكميلية -


وقد نجح الغرب الي حد ما في محصارتنا داخل هذه الفكرة وهي البعد عن الله عزوجل لقد اصبحنا نتعاطي المخدرات الفكرية بدون ان نشعر وبتصنيع غربي ايضا اي اننا ايضا مخدرين ولكن بطريقة اخري لانشعر بها مخدرات فكرية لا لون لها و لا طعم مخدرات داخل اعماقنا في منطقة اللاشعور .




لن اقول ان الصورة قاتمة ولكن انا اعلم جيدا ان هناك صحوة اسلامية عظيمة انتشرت بين الناس هذه الايام فكما توجد صور سوداء توجد ايضا صورة ناصعة البياض مشرقة داخل العالم الاسلامي تتصدي لهذا السواد الذي انتشر في قلب الامة الاسلامي.




طبعا لو كتبت مجلدات لن ينتهي هذا الموضوع ولكن خوفا من الاطالة وتكرار الكلام قررت ان اختصر.



اتمني ان تكون الفكرة قد وصلت اليكم بهذه المشاركة الضئيلة في بحور هذا المنتدي العظيم فإن اصبت فمن الله وإن أخطات فمني والشيطان.


ويا اخوانى


هذا الموضوع متجدد باذن الله


وسوف نبدأ الكلام عن تلك المعتقدات والأفكار الباطلة


ونبدأ بــــ


حقائق خفية عن أفكار الليبرالية


فإنتظرووونا


وجزاكم الله خيراً






مش مهم انك تغير الكون... المهم انك تخلي الكون ما يغيركش
"أسأل كثيرا لماذا
أشعر بالسعادة فقط عندما أتكلم إلي نفسى, و عرفت بعد فترة أن سبب الراحة
هو كونى الشخص الوحيد الذى تريحنى إجاباته"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
~*شمس الإسلام*~
المدير العام
المدير العام


الجنس : انثى
البلد :
العمر : 24
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 1284
نقاط : 14963
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عفواً ::::: فضائح لابد منها ::::: متجدد باذن الله   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 3:59 pm

اخوانى فى الله

ربما نتسأل ونقول :

ماهى الليبرالية ؟؟؟

هل يقصد بها الحرية فى الاقتصاد ؟؟؟؟

ام الحرية فى الاعتقاد ؟؟؟؟

وهنا
تابعونا للاجابة واطرحوا اسئلتكم وان شاء الله سيجاب عنها ........





مش مهم انك تغير الكون... المهم انك تخلي الكون ما يغيركش
"أسأل كثيرا لماذا
أشعر بالسعادة فقط عندما أتكلم إلي نفسى, و عرفت بعد فترة أن سبب الراحة
هو كونى الشخص الوحيد الذى تريحنى إجاباته"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
~*شمس الإسلام*~
المدير العام
المدير العام


الجنس : انثى
البلد :
العمر : 24
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 1284
نقاط : 14963
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عفواً ::::: فضائح لابد منها ::::: متجدد باذن الله   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 3:59 pm

<blockquote class="postcontent restore ">
تعريف الليبرالية




هي مذهب رأسمالي ينادي بالحرية المطلقة في السياسة والاقتصاد ، وينادي بالقبول بأفكار الغير وأفعاله ، حتى ولو كانت متعارضة مع أفكار المذهب وأفعاله ، شرط المعاملة بالمثل .
والليبرالية السياسية تقوم على التعددية الإيدلوجية والتنظيمية الحزبية . والليبرالية الفكرية تقوم على حرية الاعتقاد ؛ أي حرية الإلحاد ، وحرية السلوك ؛ أي حرية الدعارة والفجور ، وعلى الرغم من مناداة الغرب بالليبرالية والديمقراطية إلا أنهم يتصرفون ضد حريات الأفراد والشعوب في علاقاتهم الدولية والفكرية . وما موقفهم من الكيان اليهودي في فلسطين ، وموقفهم من قيام دول إسلامية تحكم بالشريعة ، ومواقفهم من حقوق المسلمين إلا بعض الأدلة على كذب دعواهم .



ينظر للزيادة : الموسوعة السياسية 5/566







يقول الأستاذ وضاح نصر :
"وإذا كان لليبرالية من جوهر فهو التركيز على أهمية الفرد وضرورة تحرره من كل نوع من أنواع السيطرة والاستبداد , فالليبرالي يصبو على نحو خاص إلى التحرر من التسلط بنوعيه : تسلط الدولة (الاستبداد السياسي) , وتسلط الجماعة (الاستبداد الاجتماعي) , لذلك نجد الجذور التاريخيَّة لليبرالية في الحركات التي جعلت الفرد غاية بذاته , معارضة في كثير من الأحيان التقاليد والأعراف والسلطة رافضة جعل إرادة الفرد مجرد امتداد لإرادة الجماعة"

- الموسوعة الفلسفية العربية (المجلد الثاني - القسم الثاني –1155)]






يقول منير البعلبكي :

"والليبرالية تعارض المؤسسات السياسية والدينية التي تحد من الحرية الفردية ... وتطالب بحقه في حرية التعبير وتكافؤ الفرص والثقافة الواسعة".

موسوعة المورد العربية 2 / 1050







والحقيقة أن التعريف الدقيق لهذا المصطلح هو تعريفه بحسب المجال الذي يعرف من خلاله, نعرفها على النحو التالي :

ليبرالية السياسة , وليبرالية الاقتصاد , وليبرالية الأخلاق ... وهكذا .

وهذا ما قامت به موسوعة لالاند الفلسفيّة





ولكن لليبرالية جوهر أساسي يتفق عليه جميع الليبراليين في كافة العصور مع اختلاف توجهاتهم وكيفية تطبيقها كوسيلة من وسائل الإصلاح والإنتاج .



هذا الجوهر هو:
" أن الليبرالية تعتبر الحرية المبدأ والمنتهى , الباعث والهدف , الأصل والنتيجة في حياة الإنسان , وهي المنظومة الفكرية الوحيدة التي لا تطمع في شيء سوى وصف النشاط البشري الحر وشرح أوجهه والتعليق عليه"

مفهوم الحرية – عبد الله العروي – ص/ 39.




اي حرية اقتصادية وعقائدية وسياسية واجتماعية وأخلاقية لا يحكمها دين ولا قانون ولا اعراف

بمعنى


من اراد فعل شيىء فليفعله
</blockquote>





مش مهم انك تغير الكون... المهم انك تخلي الكون ما يغيركش
"أسأل كثيرا لماذا
أشعر بالسعادة فقط عندما أتكلم إلي نفسى, و عرفت بعد فترة أن سبب الراحة
هو كونى الشخص الوحيد الذى تريحنى إجاباته"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
~*شمس الإسلام*~
المدير العام
المدير العام


الجنس : انثى
البلد :
العمر : 24
المهنه :
الحاله :
عدد المساهمات : 1284
نقاط : 14963
تاريخ التسجيل : 18/02/2010

مُساهمةموضوع: رد: عفواً ::::: فضائح لابد منها ::::: متجدد باذن الله   الثلاثاء ديسمبر 07, 2010 4:00 pm

وحقا انهم

من أخطر الملل والنحل والأفكار التي انتشرت في هذا العصر، ومن خطورتها أن بعض معتنقيها يظن أنه يستطيع ان يكون مسلماً كامل الإسلام والإيمان ومع هذا فهو ( ليبرالي )!!

ولهذا يغرر صغار السن أو الذين لم يتعلموا الدين ولا قرأوا شيئاً عن العقيدة والأحكام الشرعية فيقول الذين استكبروا للذين استضعفوا (كونوا ليبراليين مسلمين ولا تكونوا متشددين أو متنطعين) والمساكين بعض شبابنا وبناتنا يصدقون أئمة الليبرالية بهذا وما علموا أن الليبرالية والإسلام يتناقضان تناقض الليل والنهار!!

(الليبرالية) تقوم في الأصل على ( الحرية )، الحرية في الاعتقاد وفي العبادة وفي التصرفات وفي العلاقات الاجتماعية وفي غيرها من أنواع السلوك، وهي تدعو المشرعين ومن يسن القوانين في جميع البلاد ألا يجعلوا هناك أمراً يقيد حريات الناس فلا دين ولا عرف ولا قيم تحكم الحريات طالما أنها لا تضر الآخرين!! فقط هذا هو الشرط الذي يصرحون به، أما أحكام الدين وما تعارف وأجمع عليه العقلاء أو سلم العارفون أنها من الأخلاق والقيم فلا يعترف به عند الليبراليين.

وحتى أكون واضحاً أكثر، فلا مانع عند الليبرالي أن يتزوج الرجل أخته!!

أو ينكح أمه!!
أو ابنته!!
طالما يحصل الأمر بالتراضي ويجب على القانونيين أن يسمحوا بهذا لمن يريده، فالناس أحرار في علاقاتهم الجنسية، وإن صاح البعض من كتابنا أنه لا يقر بهذا ولا يرضى به فهذا لخوفه من ردة فعل مجتمعه وإلا فإن مفهوم الليبرالية لا يتعارض وهذه الفواحش والجرائم.

ولكن


كلنا يعلم ان ما من شر او فساد او افساد الا ونجد لليهود يد خفية
تديرة من خلف الكواليس

والسؤال الان :

هل لليهود دور فى نشر وتشجيع هذا الفكر العفن بين شبابنا ؟؟؟

وكيف نشأت الليبرالية بيننا ؟؟؟


اخوانى الاحبة
واطرحوا ما لديكم من افكار واستفسارات

وبفضل الله تجدوا الرد المناسب الشافى

فتابعونا





مش مهم انك تغير الكون... المهم انك تخلي الكون ما يغيركش
"أسأل كثيرا لماذا
أشعر بالسعادة فقط عندما أتكلم إلي نفسى, و عرفت بعد فترة أن سبب الراحة
هو كونى الشخص الوحيد الذى تريحنى إجاباته"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عفواً ::::: فضائح لابد منها ::::: متجدد باذن الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات الكافيه :: الركن الاسلامى :: الاسلامى العام-
انتقل الى:  
عدد الزوار حتى الان
free counters